غياب القزحية



الأطباء

غياب القزحية (Aniridia)

ما هو مرض غياب القزحية(Aniridia)؟

الأنيريديا (مشتق من اللغة الإغريقية، يعني دون قزحية)، هي غياب كامل أو شبه كامل للقزحية.

القزحية هي الجزء الداخلي الملون للعين، الذي يحيط ببؤبؤة العين وتساعد على تنظيم قوة الضوء الداخل إلى العين كما لو كانت 'عين' كاميرا التقاط الصور.

يمكن أن يرجع السبب إلى صدمة، أو إلى عملية جراحية معقدة، أو يكون عيبا خلقيا، غالبا ما يكون بالعينين معا، موروث من الآباء أو عرضيا بسبب تغيير لجين موجود في الكروموزوم 11 المسمى باكس 6.

أعراض غياب القزحية

تكون أعراض غياب القزحية عادة: حساسيىة للضوء، رهاب الضوء، سوء الرؤية، بؤبؤة العين كبيرة الحجم وغير منتظمة، من بين أشياء أخرى.

بالإضافة، يمكن للأنيريديا الخلقية أن ترتبط باضطرابات بصرية أخرى، مثل النمو غير المكتمل للشبكية التي تحدث تحركات غير إرادية للعينين (الرأرأة nistagmus)، الساد، التواء عدسة العين، الزرق، اضطرابات القرنية والأضرار النظامية كورم ولمز

معالجة غياب القزحية

استعمال عدسات البصر التجميلة هو اختيار، إلا أن العمليات الجراحية البصرية الدقيقة حاليا تتيح في عدة حالات إعادة تأسيس القزحية والبؤبؤة، في العيوب الجزئية. أما العيوب الشاملة أو شبه الشاملة، فيمكن استعمال أغراس دائرية من 90 درجة أو 18 درجة، تشكل قزحية كاملة. وما يعد جديدا أكثر، هو القزحية الصناعية (الدكتور شميث، هومانوبتيكس)، قزحية مرنة وبلون شخصي حسب الصورة الشمسية، التي تتيح الغرس بدون حاجة إلى غرز.

وقاية

يكون مهما أن نجري تشخيصا جينيا للأطفال الذي يولدون بهذا المرض، وذلك بهدف معرفة درجة الإصابة. يجب إنجاز متابعة سنوية مستفيضة من طرف طبيب الأطفال وأطباء العيون المتخصصين، لأجل اكتشاف ومعالجة مبكرين للأمراض المرتبطة، ومحاولة منح حياة أفضل ولأكبر مدة للمرضى المصابين.

الأطباء


أخبار

رؤية أحدث أخبارنا

إرسال