المرافق

بناء

علىالرغممنأنالمبنىالذييضممركزباراكيرلطبالعيونشيدأواخرعام 1930، إلا أنه مازال يحتفظ لحد الآن، على طابعه الحديث الطلائعي، من كل الجوانب. نمتلك جميع الآلات الضرورية لإجراء أي اختبار أو فحص للعيون، بالإضافة لخمس غرف عمليات مجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجية، وسبع غرف لعمليات الليزر. تشكل قاعات الانتظار الواسعة التي يتكون منها المركز والكافيتريا الموجودة في الطابق العلوي ومختلف قاعات الانتظار، جزءً من التفاصيل التي تدل على الأولوية التي نركز عليها لتحقيق أقصى قدر من الراحة لمرضانا.


13٬000 m2 المصاحة
44    19 أسرة و    غرف صغيرة
5    7 غرف عمليات و    غرف اليزر

غرف عمليات

يشتمل مركزنا على خمس غرف عمليات، كلها مجهزة بأحدث الآلات والأدوات.   نتابع دائما الأخبار المتعلقة بالتكنولوجيا الحديثة لكي نوفر لمرضانا أحسن النتائج، كما أننا نحافظ على سمعتنا كواحد من أحسن مراكز طب العيون في أوروبا. بفضل كل هذا وبمتابعة التقنيات الرائدة، نتمكن من الوصول إلى آفاق جديدة في معالجة أمراض العيون.  في خضم عالم أصبحت فيه التكنولوجيا  مندمجة كليا في الحياة اليومية، تكمن  مسؤوليتنا في مواصلة هذا المسار بشكل مواز.


مستوصف

انبثقت فكرة مستوصف باراكير للعمل الاجتماعي حين قرر البروفسور إغناسيو باراكير (1884-1965) بأن لا يستثنى أي مريض من عيادته الخاصة بسبب إمكاناته المادية، بعد مغادرته وظيفته في الصحة العمومية. وكنتيجة لذلك، ارتأى ضرورة  توحيد كل أنشطته في نفس المبنى. ومنذ ذلك الحين، كرس مايقرب من نصف أنشطة  أطباء مركز باراكير لطب العيون  للمستوصف. ويستفيد المرضى الذين يثبتون توفرهم على موارد مادية محدودة من دفع رسوم جد منخفضة فيما يخص استشارات طب العيون، ومن عدم دفع أي أتعاب إذا كانت حالتهم تستدعي  عملية جراحية.

أخبار

رؤية أحدث أخبارنا

إرسال