اعتلال الجهاز العصبي البصري بسبب تعاطي الكحول والتدخين



اعتلال الجهاز العصبي البصري بسبب تعاطي الكحول والتدخين

ما هو؟

يعتبر العصب البصري المسئول عن نقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ. ومصطلح اعتلال العصب البصري يعني وجود ضرر أو تلف بوظيفة العصب البصري، يمكن أن يكون ناتجا عن أسباب متعددة، مثل التعفنات والالتهابات والأورام، وفقر الدم الموضعي، (غياب الخطر الدموي)، والجروح والعيوب الوراثية، وسوء في التغذية والمواد السامة.   

إن العصب البصري ضعيف أمام مختلف المواد السامة مثل الكحول والتدخين.

يعتبر الاعتلال العصبي البصري جراء تسمم بسبب الكحول والتدخين مرضا قليل الانتشار، لكونه مرتبط بدخان الغليون أو السيجار (الذي قل استعماله شيئا فشيئا)، أكثر مما هو مرتبط بدخان السجائر. من جهة أخرى، غالبا ما يرتبط الإدمان على الكحول ونقص التغذية أو الفيتامينات، الذي يساهم أو بالأحرى يهيئ للتعرض بدرجة كبيرة للتسمم الواقع على العصب البصري. لأجل ذلك، يشكل الكحول والتدخين وسوء التغذية عوامل مسببة للمرض العصبي البصري.

الأعراض

العرض الأساسي لظهوره هو فقادن البصر بدون ألم، ويبدأ بشكل غادر ويكبر  تدريجيا. في البداية، يشير المريض إلى إحساس بتضبب مركزي، يتبعه نقص في حدة البصر، يمكن أن  يتطور بشكل مختلف. فأحيانا يكون شديدا جدا. يحدث نقص في حدة البصر بالعينين معا، على الرغم من إمكانية حدوث فقدان للتناظر في المراحل الأولي، وسيطرته على إحدى العينين أكثر من الأخرى. يحدث أيضا تأثير على رؤية الألوان. 'عمى الألوان''.

عند فحص قاع العين، عادة ما يكون رأس العصب البصري (حليمة بصرية) طبيعيا في أغلب الحالات في مراحلها الأولية. وبعد فترة متغيرة من الزمن، تتطور الحليمة تدريجيا نحو الشحوب، يمكن أن تصل إلى إحداث ضمور كامل للعصب البصري مع فقدان دائم  للبصر إذا لم يتم التوقف عن تعاطي الكحول والتدخين بشكل مبكر.

عند فحص قياس الساحة البصرية أو المجال البصري نلاحظ عادة عيوبا مركزية أو مركزية عَمْيائِيَّة ثنائية، متناظرة نسبيا. تتيح لنا تجربة الألوان تأكيد وجود "عمى الألوان''، الذي يطغى في المحور الأحمر- الأخضر. وسيكون تحليل الدم مفيدا لاستكشاف نقص في التغذية أو في الفيتامينات. بالإضافة إلى ذلك، سيتيح لنا استبعاد احتمال وجود تعفن أو التهاب ناتج عن اعتلال العصب البصري.

يتعين في أغلب الأحيان إجراء فحوص عصبية بالأشعة لأجل استبعاد وجود ورم أو إصابة ضغط ناتجة عن اعتلال الأعصاب، حيث يتم اختيار التصوير بالرنين النووي المغناطيسي.

العلاج

يتمثل العلاج في الإقلاع الفوري والنهائي عن التدخين و الكحول.عادة ما يحدث بفضل ذلك استعادة تدريجية للعافية وتحسن بطيئ للاعتلال البصري، إلا إذا كان ضرر العصب البصري حادا جدا و/ أو متقدما. يٌنصح باتباع حمية كاملة ومتوازنة مع مكملات فيتامين تتضمن فيتامين B12.

الوقاية

يمكن للإفراط في تعاطي الكحول والتدخين، الذي يؤدي إلى عواقب وخيمة على الجسم، أن يضر كذلك بصحة العيون. إن الاستهلاك المفرط لهذه السموم قادر على إضرار العصب البصري، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان حاد للبصر إذا لم يتم الإقلاع عن تعاطي هاتين المادتين مبكرا.


أخبار

رؤية أحدث أخبارنا

إرسال