اعتلال الشبكية السكري



اعتلال الشبكية السكري

ما هو؟

اعتلال الشبكية السكري هو تعقيد شائع لمرض السكري، ويظهر حين تتدهور الأوعية الدموية للشبكية. يمكن لهذه الأوعية المصابة أن تتوسع وتتيح مرور السائل (بلازما، دهون و/أو دم)، بل يمكن كذلك أن تنسد فتترك جزءا من الشبكية بدون دورة دموية. جميع هذه الحالات التي تحدث بسبب السكري يمكن أن تحدث ضررا متزايدا في بنيات رقيقة لحدقة العين، وتسبب نقصا حادا في النظر، بل حتى ، في غياب معالجة ملائمة، تؤدي إلى العمى.

الأعراض

إن ضعف البصر المتزايد ببطء، لدى شخص مصاب بالسكري، عادة ما يوحي بوجود سائل متراكم في مركز الشبكية (وذمة بقعية). أحيانا أخرى، يبدأ المرض بنزيف حاد داخل العين، يكون أول عرض هو ظهور مفاجئ ومقلق جدا لبقع تحجب الرؤية جزئيا أو كليا. رغم ذلك، يجب أن نتذكر أن اعتلال الشبكية السكري يمكن أن يكون موجودا، حتى في مراحل متقدمة جدا، ولا يحدث أي إزعاج بصري.

العلاج

يحتاج بعض المرضى المصابين باعتلال الشبكية السكري فقط إلى إجراء مراقبات دورية لحالة بصرهم.  في حالات أخرى، يجب تطبيق الليزر بشكل انتقائي على الأوعية الشاذة بالشبكية، قصد تقليص الوذمة، أو على مناطق تعاني من الإقفار (دون تروية دموية)، وذلك قصد تجنب تطور المرض إلى أشكال أخطر. في الحالات الأكثر تقدما، مع وجود نزيف داخل العين و/أو انفصال الشبكية، يجب اللجوء إلى تقنيات جراحية مجهرية داخل العين (استئصال الزجاجية)، التي ننجزها عادة تحت التخدير الموضعي.

إن الليزر والجراحة إجراءان ذوا فعالية عالية لمعالجة اعتلال الشبكية السكري، بشرط أن يشير بهما على النحو الصحيح ويقوم بهما طبيب عيون متخصص في هذا المرض. كما يمكن استعمال أدوية داخل العين قد تكون فعالة في بعض الحالات.

الوقاية

إن مرض السكري اضطراب وظيفي شامل يحدث مع تعقيدات مختلفة بأوعية الجهاز. بالإضافة، عندما يحدث المرض بمرافقة علل أخرى عامة (ارتفاع الضغط الدموي، السمنة، ارتفاع الكولستيرول، الخ)، يتضاعف خطر الإصابة بتعقيدات بصرية. لأجل ذلك، أول ما ننصح به المريض المصاب باعتلال الشبكية السكري، هو أن يكون منتبها جدا في العناية بحالته العامة، بتتبع حمية، ومراقبة الوزن، والقواعد التي يصفها له طبيب الغدد الصماء. لا يعالج السكري، لكن مراقبته بشكل جيد يعني نجاحا كبيرا.

 


أخبار

رؤية أحدث أخبارنا

إرسال