التهابات القرنية المرتبطة بالعدسات اللاصقة.



التهابات القرنية المرتبطة بالعدسات اللاصقة.

ما هو؟

إن الاستعمال غير الصحيح أو سوء نظافة العدسات اللاصقة قد يسبب  مختلف المشاكل البصرية، من بينها التهاب القرنية أو 'الكيراتيتيس'، الذي يمكن أن يحدث بسبب الجفاف، أو الحساسية المفرطة أو التعفن، ويمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر. إن العدسات اللاصقة وسائل نستعملها للقضاء على اختلالات الانكسار (ضعف البصر، اللابؤرية، مد البصر وقصو البصر الشيخوخي)، بنتائج جيدة وبأقل تعقيد. إن القرنية هي الغشاء الشفاف الأمامي للعين وتوضع فوقه العدسة.

نتوفر على عدسات صلبة قابلة لنفاذ الغاز ولينة. يمكن استعمالها يوميا، وتكون إما ذات استعمال واحد أو قابلة لإعادة الاستعمال، أو ذات استعمال طويل الأمد، والتي لديها نفاذية كبيرة للأكسجين، ويمكن النوم بها لمدة أقصاها ثلاثون يوما.

الأعراض

أعراض التهاب القرنية المرتبط بالعدسات اللاصقة هي احمرار العين، الإحساس بأجسام غريبة، الرؤية المضببة، الإفرازات، الإدماع، انزعاج بسبب الضوء وألم. في حالات التعفن الحادة الغمير القيحي( ترسب قيح بالجيب الأمامي للعين) وتقرح عميق مع احتمال خطر الثقب.

المعالجة

ستكون حسب عامل الأسباب. إذا نتج عن فيروس هربس، على الرغم من كونه عادة غير مرتبط كثيرا  باستعمال العدسات اللاصقة، فسوف يُعالَج بمضادات الفيروسات. يُعالَج التهاب القرنية بسبب البكتيريا، والذي تعتبر الزائفة من أخطرها ، بمضادات حيوية موضعية مدعمة. أما الناتجة عن فطريات، فهي أكثر مقاومة، وصعبة المعالجة، ويمكن أن تسبب كذلك العنبية. تعالج بمضادات الفطريات، بالطرق العامة. أحيانا، يجب شفط الغمير القيحي وغسل الجيب الأمامي بغرفة العمليات، بمضاد الفطريات المخفف. هناك نوع آخر من التهاب القرنية ناتج عن الشوكميبة، التي بها تروفات وتكيسات. وهي تصيب أساسا المرضى الذي يحملون عدسات لينة ويستحمون بالمسبح أو البحر بالعدسات. تعالج بمضادات الأميبا لمدة 6 أشهر.

أحيانا، في الحالات الخطيرة أكثر، يجب إتمام المعالجة الطبية بزرع قرنية.

الوقاية

لاكتشاف أي نوع من التهابات القرنية، ومعالجتها، يجب أن نعرف ما هو السبب الذي أدى إليها، ولذلك نعد تاريخ الحالة  المرضية بالتفصيل.

إن العوامل التي تساهم في التعفن بسبب العدسات اللاصقة هي غياب النظافة أثناء استعمالها، وتعقيمها بشكل غير كاف، والتلوث البيئي، وغياب التزييت، والنوم بالعدسات اللاصقة، والسباحة في المسابح أو البحر بالعدسات، أو استعمال هذه الأخيرة لمدة أطول من الواجب. إن العدسات اللاصقة التي تحدث أقل ضرر تعفني هي العدسات الصلبة، والنافذة للغاز، أو اللينة غير القابلة للصيانة. بالإضافة، ننصح بإجراء مراقبات دورية لدى الأشخاص الذي يحملون عدسات لاصقة.


أخبار

رؤية أحدث أخبارنا

إرسال