يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط الخاصة به وينتمي الآخرون إلى أطراف ثالثة. بعض ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية لتصفح الموقع. لتعطيل فئة معينة من هذه الملفات ، أو تقييد صلاحياتها ، أو معرفة المزيد عنها ، يمكنك تخصيص الإعداد هنا.

ما هي؟

هي أورام تظهر في الأنسجة المحيطة بالعين، في الجوف الحَجاجي. والحَجاج هو تجويف مؤلّف من العظام التي تحتوي مقلة العين، والعضلات التي تُحرّكها، والعصب البصري، والأوعية الدموية، والأعصاب والنسيج الشحمي الذي يملأ الفراغ الموجود. ويمكن أن ينشأ الورم في أي من عناصر الحَجاج هذه. إن معظم هذه الأورام هي أورام سليمة وتنمو ببطء، وعلى نحو أقلّ شيوعاً يمكن أن تكون خبيثة وذات تطوّر متسارع.

الأعراض

عادةً ما تسبّب الأورام الحَجاجية أعراضاً كهذه: بروز العين في الجانب المصاب وانفتاحها (حجوظ العين)، والشعور بألم حول العين وعند تحريك مقلة العين عند بعض المرضى، وأيضاً ازدواجُ الرؤية (الشَّفَع)، وتناقصٌ في حدّة الإبصار إذا ما أثّرت في الجزء الخلفي لمقلة العين وتسبّبت بأذية في العصب البصري.

الأسباب وعوامل الخطر

لا توجد عوامل خطر موصوفة للأورام الحَجاجية، وإن كثيراً منها يكون ذا منشأ خُلقي، وهذا يعني أنها تكون ماثلة منذ الولادة.

أنواعها

إن الأورام السليمة الأكثر شيوعاً التي يمكن أن تظهر عند الكبار هي الورم السحائي والقيلة المُخاطية والورم الوعائي الكهفي (تشوّهات وعائية كهفية) والورم الغُدّي عديد الأشكال في الغدة الدمعية.

  • الورم السحائي لغمد العصب البصري يمكن أن ينشأ في سحايا العصب البصري أو في سحايا القناة البصرية أو العظم الوتدي. وإن الأورام التي تنشأ في السحايا الحَجاجية تتسبّب في تدنّي الرؤية، وضمور العصب البصري، وجحوظ العين.
  • القيلة المخاطية هي ورم ينشأ في الجيوب جانب الأنفية بسبب انسداد طريق التصريف، وتتفاقم الإصابة تدريجياً نتيجة تراكم المفرزات المخاطية، وهذا ما ينتهي بالتأثير على الحَجاج. الأعراض الأكثر شيوعاً هي انزياح مقلة العين المرتبط بالشَّفع.
  • الأورام الوعائية الكهفية هي أورام تصيب الأوعية الدموية وتصيب بنسبة أكبر النساء، وتؤدي بصورةٍ بطيئة إلى ظهور جحوظ في العين.
  • الورم الغُدّي عديد الأشكال في الغدّة الدمعية عادةً ما يظهر كتضخّم في حجم منطقة الغدّة الدمعية، تحت ذيل الحاجب، ويكون ذا نموّ بطيء وخفيف الألم.

الأورام الخبيثة الأكثر شيوعاً عند الكبار هي سرطان الجلد حرشفيّ الخلايا، اللمفوما، وبدرجة أقل انتشاراً السرطانة الغُدانية الكيسيّة في الغدّة الدمعية، وهو نوع عدوانيّ من السرطانات.

  • يصيب سرطان الجلد حرشفي الخلايا الرجال بنسبة أكبر ويمكن أن يغزو الحَجاج ابتداءً من منشأه في مناطق من الجيوب جانب الأنفية، وجلد الجفن، والتجويف الأنفي، والبلعوم الأنفي.
  • اللمفوما يمكن أن تشكّل جزءاً من تطوّر إصابة جهازية (يصيب المرض مناطق أخرى من الجسم) أو يمكن أن يتواجد في الحَجاج فقط بصورة منعزلة. يتم معالجة اللمفوما بالتنسيق مع أخصائي الأورام السرطانية. والنقائل التي تظهر في الحَجاج عادةً ما تكون علامات إنذار سلبية، وهي شائعة عند المرضى المصابين بالسرطانة الغدّية في الرئة أو في الثدي.
  • السرطانة الغدانية الكيسية في الغدة الدمعية هي خبيثة لكن نموّها بطيء جدّاً، وتغزو بصورة تدريجية الأنسجة المحيطة بالغدّة الدمعية.

الوقاية

لا توجد إجراءات وقائية موصوفة للأورام الحَجاجية. لذا ننصح بإجراء مراجعات طبية عينية على نحوٍ دوريّ، وبمراجعة أخصائي العيون في حال ظهور أعراض تدّل على وجود جحوظ (بروز عينٍ وانفتاحها أكثر من الطبيعي)، أو شَفعٍ، أو تناقص في الرؤية.

العلاج

توجد علاجات مختلفة وذلك بحسب نوع الورم. في معظم الأورام الحَجاجية يكون العلاج المُختار هو الجراحة من أجل استئصال الورم عن طريق شقوق تُجرى في جلد الجفن أو في الملتحمة.

في كلٍّ من الورم السحائي (عند المرضى الذين تظهر لديهم أعراض)، والتشوّهات الوعائية الكهفية، والورم الغدّي عديد الأشكال في الغدة الدمعية فإنه يتم استئصال الورم.

في القيلة المخاطية، بالمقابل، يتم العلاج بفتح تصريف باتّجاه الأنف، لأنها عادةً ما تنشأ في الجيوب الغربالية أو الجبهية.

وفي بعض الأورام الأخرى يتم تطبيق العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

الأسئلة المتداولة

Newsletter