يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط الخاصة به وينتمي الآخرون إلى أطراف ثالثة. بعض ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية لتصفح الموقع. لتعطيل فئة معينة من هذه الملفات ، أو تقييد صلاحياتها ، أو معرفة المزيد عنها ، يمكنك تخصيص الإعداد هنا.

ما هي الجراحة الانكسارية للقرنية باستخدام الليزر؟

نستخدم مصطلح الجراحة الانكسارية للقرنية بالليزر لنشير إلى مجموع التقنيات الجراحية التي تستخدم الليزر من أجل تعديل كرويّة القرنية وتصحيح الأخطاء الانكسارية في العين (قصر البصر، ومدّ البصر، واللابؤرية التي تُدعى أيضاً بالاستغماتيزم)، وبالتالي الاستغناء عن استعمال النظّارات أو العدسات اللاصقة، أو كحدّ أدنى، التقليل من الحاجة إلى الاعتماد الكليّ عليها.

إن الجراحة الانكسارية بالليزر، لما تعطيه من وُثوقية وأمان، هي الطريقة الأكثر استخداماً في تصحيح عيوب الانكسار الخفيفة والمتوسطة.

عيوب الانكسار

اللابؤرية (الاستغماتيزم)
في اللابؤرية تكون العين غير قادرة على تشكيل صورة نقيّة للجسم المرئي، ويعود سبب ذلك إلى أن قوّة النظام البصري تتغيّر بين الخطوط العمودية والأفقية.

مدّ البصر
في مدّ البصر تتركز صور الأجسام البعيدة خلف الشبكية، وهو ما يؤدّي إلى أن تُرى الأجسام القريبة مُشوّشة.

قصر البصر
قصر البصر هو اضطراب في الانكسار يحدث فيه أن تتركّز صور الأجسام البعيدة أمام الشبكية وليس عليها، الأمر الذي يُسبب تشوّشاً في الرؤية البعيدة.

ما هي شروط إمكانية تطبيق هذا العلاج؟

في معاينة أولى سيقيّم طبيب العيون المختصّ قياس البصر لديك والحالة الصحية لعينيك، وسيُجري لك فحصاً عينياً شاملاً. تبعاً للنتائج سيتم تحديد نوع العملية التي يُنصح بها أكثر في حالتك.

في بارّاكير توجد غرف عمليات وصالات للعلاج بالليزر، جميعها مجهّزة بأحدث ما توصّلت إليه لتكنولوجيا، فضلاً عن وجود وحدة طوارئ تفتح أبوابها على مدى الـ 24 ساعة.

كي يكون ممكناً خضوعك لعملية جراحية باستخدام الليزر ينبغي أن تحقق الشروط التالية:

  • بلوغ 18 عاماً أو أكثر.
  • عند النساء: ألا تكون المرأة حاملاً أو في فترة الإرضاع.
  • أن يكون قياس البصر مستقرّاً لديك.
  • ألا تعاني من أمراض عينية تتعارض مع هذا التدخل العلاجي.
  • ألا تكون خاضعاً لعلاج بأدوية من شأنها أن تؤثّر سلباً على حدوث الالتئام السليم.
  • ألا تظهر عوامل تتعارض مع العلاج بعد إجراء الفحوصات التحضيرية للعملية.

التقنيات الجراحية (PRK, LASIK, SMILE)

اقتطاع القرنية الضوئي الانكساري (PRK)

  • يمكن تطبيق الليزر مباشرة على ظهارة القرنية. ويحافظ إلى حدّ كبير على هيكليّة وفيسيولوجية القرنية، وذلك لأن تأثيره يكون سطحياً.
  • يُعتبر إجراءً سريعاً ينتهي في وقت محدد واحد.
  • ينجم عنه ألم خلال يستمرّ بضعة أيام، ويكون استرداد البصر بعده بطيئاً.
  • يُوصى به عند المرضى الذين تكون قرنيتهم رقيقة، وأيضاً عند أولئك الذين يمكن بسبب مهنمم أو هوايتهم أن يتعرّضوا لصدمات في العين.

تصحيح تحدّب القرنية في موضعها باستخدام الليزر (LASIK)

  • من أجل تجنّب جَرح الظِّهارة يتم رفع طبقة رقيقة على شكل غطاء (flap) ليُطبّق الليزر في الداخل (في الطبقة التي تُدعى سُدى القرنية) ومن ثمّ يُعاد تثبيت تلك الطبقة الرقيقة من جديد.
  • في اليوم التالي للعملية يكون الانزعاج الذي يشعر به المريض قليلاً جداً والرؤية في حال جيدة.
  • يُجرى العلاج في مرحلتين يفصل بينهما دقائق قليلة، ويُسبب تأثيراً أكثر عمقاً في القرنية، لذا فقد يؤثّر على هيكليّة القرنية وتعصيبها.

استخلاص العدسة بواسطة شقّ صغير (SMILE)

  • يتم تعديل انحناء القرنية عبر قطع شريحة رقيقة داخلية تُستخرج من خلال شقّ صغير جداً.
  • يُحافظ على ظهارة القرنية سليمة وهذا ما ينفي تقريباً  حدوث ألم بعد العملية.
  • يُحافظ على الطبقات السطحية سليمة ويكون التأثُّر الذي يصيب تعصيب القرنية خفيفاً، كما أن خطر حدوث توسّع في القرنية وجفاف فيها يكون قليلاً.
  • تُجرى العملية في مرحلة واحدة.

اعتبارات عملية للإجراء الجراحي

مرحلة ما قبل العملية

  • في معاينة أولية يتم تقييم قوة الإبصار لديك والحالة الصحية لعينيك، كما يجرى لك فحص من أجل تحديد المعاملات الأساسية للقرنية.
  • بحسب النتائج يتم تحديد نوع التدخل الأكثر ملائمة في كل حالة: جراحة سطحية بواسطة ليزر (PRK)، أو جراحة بواسطة ليزر استخلاص العدسة بواسطة شقّ صغير (SMILE)، أو جراحة بواسطة الليزر ضمن سدى القرنية بواسطة ليزر (LASIK).
  • ينبغي عليك التوقّف عن استخدام العدسات اللاصقة قبل ١٥ يوماً على الأقل من موعد إجراء العملية.
  • في اليوم السابق للعملية ستُجرى لك سلسلة من الاختبارات المكمّلة من أجل التأكد من المعلومات التي جُمعت سابقاً ومن أجل تحديد معاملات العلاج المناسبة.

العملية الجراحية

  • إن العملية هي من نوع الجراحات التي تُجرى في العيادات الخارجي، لكن مع ذلك سيتوجب عليك البقاء لبضع ساعات في المركز. 
  • توضع قطرات من مخدّر موضعي في العين قبل التدخل الجراحي.

المهنيين الذين يتعاملون مع هذا التخصص

الأسئلة المتداولة

  • La cirugía refractiva láser se realiza generalmente a partir de los 18 años debido a una serie de factores, entre los que se encuentran:
    La cirugía necesita un mínimo de colaboración por parte del paciente para evitar complicaciones intraoperatorias. Es una cirugía que normalmente se realiza con anestesia local mientras que en un niño debería realizarse con anestesia general.

    Los defectos refractivos, como la miopía, deben ser estables para realizar la cirugía. Recordemos que la operación corrige la miopía pero no detiene su evolución, por tanto, es necesario que la miopía no haya aumentado por un período mínimo de dos años, cosa que ocurre, en la mayoría de los casos, a partir de los 18 años. De lo contrario, la miopía podría seguir progresando por lo cual el niño volvería a necesitar gafas.

    Por lo tanto, y en general, se recomienda corregir la miopía y/o hipermetropía con gafas o lentes de contacto hasta que el defecto sea estable. En algún caso muy seleccionado, en que el niño tiene una diferencia de graduación importante entre un ojo y el otro, y por diferentes circunstancias no puede realizarse un tratamiento conservador para evitar la ambliopatía u ojo vago, se ha intentado el tratamiento quirúrgico con resultado variable.

Newsletter